Right to Life, Liberty & Security

كي لا أكون على الهامش: نساء يستخدمن الرواية القصصية من اجل العدالة.

منذ اندلاع النزاع في عام 2011، قُتل أكثر من 400000 سوري، ولا يزال أكثر من نصف السكان نازحين، يعيش ما يقرب 6 ملايين لاجئ خارج البلاد ونزح 6 ملايين آخرين داخل حدود سوريا هذا بحسب تقرير للبنك الدولي لعام 2020. غالبًا ما يتم ترك أولئك الذين فقدوا أحبائهم ومنازلهم بدون صوت، تاركين عددًا مذهلاً من القصص التي تركت دون ان تُحكى.

إستخدام تكنولوجيا الهاتف المحمول لإنهاء العنف الأسري

تشير التقديرات العالمية التي نشرتها منظمة الصحة العالمية )WHO( إلى أن حوالي 1 من كل 3 نساء في جميع أنحاء العالم )35٪( عانين من العنف الجسدي و / أو الجنسي في حياتهم من قبل شريك او غير شريك. بعض الدراسات الوطنية في الولايات المتحدة الأمريكية أبلغت عن معدلات 70٪ أو أكثر. على الرغم من تباين حالات العنف الاسري من مكان إلى آخر، الا ان حالات عدم الإبلاغ هو أمر شائع في جميع أنحاء العالم. الصعوبة في تتبع حالات العنف وعدم توفر وسائل آمنة للإبلاغ عن هذه الحالات هي من المشاكل التي يواجهها الكثير من ضحايا العنف الاسري. لتشجيع الإبلاغ وضمان مقاضاة المعتدين، تولى مطورو التطبيقات مسؤولية ربط الضحايا بالموارد التي يحتاجون إليها من خلال قنوات سهلة الاستخدام. بذلك شكلت تكنولوجيا الهاتف المحمول حاجزاً جديد في التصدي لانتشار العنف الاسري في جميع أنحاء العالم. هناك ثلاثة تطبيقات رائدة تستحق الاطلاع عليها هي: VictimsVoice )صوت الضحايا، الولايات المتحدة الأمريكية(، وGjejZâ )"اعثر على صوتك"، ألبانيا(، وEasyRescue ) الانقاذ السهل، تركيا(.

Eleguns شركه وهمية في معرض للزفاف لتسليط الضوء على إطلاق العيارات النارية في المناسبات

من أجل مكافحة إستخدام العيارات النارية في حفلات الزفاف، أنشأت حركة السلام الدائم شركة وهمية تسمى "Eleguns”لأفراح بتضج البلد إتخذت ركناً  لها داخل اكبر معرض أعراس في بيروت، لبنان. وكان الهدف من هذه الشركه الوهمية هو رفع الوعي حول مخاطر وعدم قانونية اطلاق العيارات النارية في الإحتفالات.

مرافقة الضحية عملية تستخدم لتقديم الدعم اللازم اثناء الإدلاء بالشهادة

عند معالجة انتهاكات حقوق الإنسان في عملية المصالحة العامة، فإن من المهم جعل العملية مريحة للضحايا الذين يدلون بشهادتهم. يقوم أحد التكتيكات على "مرافقة" الضحايا من قبل متطوعين مدربين على الدعم النفسي وعلى الحقائق العملية للمنهجية. إن الهدف من ذلك هو إعطاء الضحايا خبرة تساعدهم على الشفاء ولكن لا تساهم في إعادة الصدمة النفسية.

توظيف الرسائل النصية لتسهيل التواصل بين المعتقلين ومنظمات حقوق الإنسان لتوفير الدعم القانوني والطبي

طورت جبهة الدفاع عن متظاهرى مصر آلية لتشجيع النشطاء الذين يواجهون خطر الاعتقال أو الاحتجاز للتواصل مع شبكة متطوعين للدعم الطبي والقانوني والمساعدة.

خلفية

الشراكة مع أصحاب المحلات المحليين لتوفير احياء خالية من التحرش الجنسي

في القاهرة، تستخدم “هارريس ماب" تقنية الرسائل النصية ورسم الخرائط لتحديد المناطق التي قد يحدث فيها التحرش الجنسي والاستعانة بالشركاء أصحاب المتاجر المحلية لإنشاء "مناطق آمنة" في تلك المناطق.

حماية وتشجيع النشطاء المهددين في مجال حقوق الإنسان وذلك من خلال تواجد متطوعين دوليين

تعمل فِرَق السلام الدولية (PBI) على إرسال مراقبين دوليين لمرافقة نشطاء في مجال حقوق الإنسان المهددين من جانب الحكومات أو المنظمات الشبه عسكرية. فإذا ما أتيح لهم مشاهدة انتهاكات يعمد هؤلاء المراقبون بإبلاغ السلطات في البلد المعني وكذلك حكومة بلادهم الأصلية والنشطاء في كافة أرجاء العالم. مما يؤدي إلى ردع المنتهكين عن تنفيذ هجماتهم التي خططوا لها حيث أنهم يعلمون بأنه من المتوقع حدوث رد فعل دولي. وفي الوقت نفسه فإن النشطاء الذين تتم مرافقتهم مخوّلون بمواصلة وتوسيع عملهم في مجال حقوق الإنسان.

حث الزعماء المحليين على استخدام نفوذهم في المساعدة على إنهاء الانتهاكات

تسعى لجنة حقوق الإنسان والعدالة الإدارية في غانا إلى استقطاب دعم زعماء المجتمع الذين يتمتعون بالاحترام – كالرؤساء وأمهات الملوك – لمعالجة مشكلة التروكوسي (trokosi)، وهو نظام يتم من خلاله حجز أمهات وفتيات صغيرات قسراً في معبد ديني يعتقد بأن له قدرة سحرية. وتهب الأسر بناتها للمعابد للتكفير عن الذنوب أو الجرائم التي ارتكبها أحد أفراد الأسرة كي يتم الخلاص أو وقف الحظ السيئ الذي تعاني منه الأسرة.

مراقبة سلوك الشرطة من خلال الملاحظة الشخصية

رداً على زيادة حدوث إنتهاكات الشرطة في مدينة بيركلي، قامت كاب وتش (COPWATCH) بالبدأ بمراقبة وتوثيق أنشطة الشرطة والتفاعلات مع المجتمع في عام 1990. كما يعمل البرنامج كتذكير للشرطة بأن المجتمع سيحاسبهم على أعمالهم ويوفر لهم طريقة للمشاركة في مجتمعهم. ينظم كاب وتش (COPWATCH) دوريات من المواطنين والتي تغطي شوارع مدينة بيركلي. تتكون الدوريات من أزواج من المتطوعين الذين يسيرون في الشوارع لمنوابة (عادةً ساعات قليلة)، حيث يقوموا بمراقبة أنشطة الشرطة. تشجع المنظمة اللاعنف وتعمل على تهدئة الأوضاع التي تنطوي على الشرطة.

الصفحات

Subscribe to RSS - Right to Life, Liberty & Security