استخدام الرموز المرئية لمحاربة الوصمة والمدافعة من اجل التغيير

عرض عام

الهدف التكتيكي: 
المنطقة أو البلد: 
المنظمة: 
Resource Centre for Gender Equality (ABAAD)

يمكن أن تكون الصور المرئية وسيلة قوية للحشد والوعي حول مسألة معينة. تكون هذه الصور فعالة بشكل خاص إذا كانت تستخدم رمزًا ثابتًا، يمكنه التقاط المشكلة بطريقة حية يمكن التعرف عليها. حقق مركز الموارد للمساواة بين الجنسين (أبعاد)، الذي تم إنشاؤه في عام 2011، مكانة بارزة في حملاته السنوية "16 يومًا من النشاط"، ولكل منها موضوع مختلف لمعالجة المساواة بين الجنسين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. كان موضوع منظمة أبعاد لعام 2016 هو "فستان أبيض لا يغطي الاغتصاب"، والذي تمحور حول صورة مرئية عالمية - تصوير مروع لامرأة في ثوب أبيض ملطخ بالدماء - لنشر الوعي بالعنف القائم على النوع الاجتماعي، والدعوة إلى إلغاء المادة 522 من قانون العقوبات اللبناني. المادة 522 سارية المفعول تحمي المغتصب من المقاضاة والعقوبة التي تنص على أنه إذا تزوج مرتكب الاعتداء الجنسي من ضحيته، "تتوقف الملاحقة القضائية وفي حالة صدور قرار على المعتدي يتم ايقاف تنفيذ هذا القرار". توجد قوانين مماثلة في بلدان أخرى، إلى جانب "محاكم الكنغر" غير الرسمية التي تجبر الناجين على الزواج من مغتصبيهم.

أرادة ابعاد أن تتدخل في هذا الانتهاك المستمر. وكان أحد أهدافهم رفع الوعي بوجود المادة 522 في قانون العقوبات اللبناني؛ فقط تبين ان 1٪ من الشعب اللبناني كان على دراية بهذه المادة. بالإضافة إلى إلغاء هذه المادة، أرادوا الدفاع عن حق الناجيات في رفض الزواج من مغتصبهن، ومكافحة وصمه العار التي تحيط بكل الناجيات من الاغتصاب والذين يرفضن الزواج من مغتصبهن. تعتقد منظمة أبعاد أن تزويج الناجية من الاغتصاب إلى المعدي عليها يضفي الشرعية على الاغتصاب والاعتداء الجنسي وجعله امر طبيعي.

إلى جانب جهود الضغط، قامت المنظمة بتوزيع مواد لتثقيف المواطن اللبناني بحملتهم، مقترنة بمشهد ملفت للنظر لفتاة صغيرة مصابة برضوض في ثوب أبيض مصنوع من ضمادات وحجاب. لقد اعتقدوا أن الصورة المروعة كانت ضرورية للتعبير عن شدة المشكلة وتأثيرها على النساء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. في حملتهم، استخدمت المنظمة وسائل الإعلام التقليدية وكذلك الهاشتاج #undress522 على منصات التواصل الاجتماعي لنشر هذه الصورة المرئية ونشر الوعي بالجرائم الفظيعة التي تحميها المادة 522. وتابعوا بإصدار شريط فيديو يركز على نفس الصور المرئية لفتاة ترتدي ثوبًا أبيض اللون مصنوعًا من ضمادات، مرقطة باللون الأحمر. كان الفيديو يحتوي على سطر واحد فقط من النص: "المادة 522 من قانون العقوبات اللبناني تُبرء المغتصبين إذا تزوجوا من ضحيتهم". وتُوجت حملتهم باحتجاج صامت نُظم بالقرب من مبنى البرلمان اللبناني، حيث ارتدى المشاركون ملابس عرائس دامية وفساتين مصنوعة من الضمادات.

جذبت هذه الجهود اهتماما وطنيا كبيرا. ظهر الفيديو الذي أنتجته المنظمة على موقع الفيسبوك وتم مشاهدته قرابة 3 ملايين مرة، وهو رقم فلكي بالنظر إلى أن عدد سكان لبنان يقل قليلاً عن 4.5 مليون. كما لفت انتباه سكان مناطق المخيمات  في لبنان. اجتذب الاحتجاج على الأداء الذي قدمته المنظمة اهتمامًا دوليًا من وسائل الإعلام الإخبارية، وكذلك الأمم المتحدة، التي رفعت صورة فستان الزفاف والعروس الملطخ بالدماء إلى مستوى عالمي. استخدمت المنظمة هذا الرمز البصري بنجاح لجذب الانتباه الدولي وتحفيز الوعي والعمل.

في نهاية المطاف، نجح هذا الاحتجاج ضمن جهود حملة المنظمة الأوسع نطاقًا في دفع لجنة الإدارة والعدل النيابية اللبنانية إلى إلغاء المادة 522 رسميًا، لكن تم الحفاظ على استثناءين من آثارها: بموجب المادة 505 من قانون العقوبات اللبناني، والتي تتعلق بـ "التوافق" العلاقات الجنسية مع القاصرين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و18 عامًا، والمادة 518، والتي تتعلق بالعلاقات الجنسية غير المتوافقة مع القُصّر الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و18 عامًا، ولكن بالاتفاق المسبق ووعد الزواج. من أجل الاحتجاج بالاستثناءات، يجب أن يحدث الزواج لتعليق الإجراءات القضائية، وبالإضافة إلى ذلك يجب على العامل الاجتماعي أن يقدم تقريراً عن الحالة النفسية للمرأة كل ستة أشهر لمدة ثلاث سنوات. بينما تثير المنظمة مخاوف بشأن هذه الاستثناءات، إلا أن إلغاء المادة 522 كان ناجحًا - وهو ما ستبنى عليه المنظمة بإستمرار في عملهم لإنهاء العنف القائم على النوع الاجتماعي في المنطقة.

يعلمنا هذا التكتيك القوة الكامنه في صوره رمزية مؤثره وكيف يمكن استخدامها للحشد ورفع الوعي. تعد الاستفادة من صورة يمكن التعرف عليها بسهولة ولا تنسى يعد عنصرًا رئيسيًا في بناء الوعي. للاطلاع على مثال آخر لرمز مرئي قوي لـ "القبضة" المستخدمة في صربيا لحشد الدعم، انظر الخطة ب: استخدام الاحتجاجات الثانوية للتقليل من القمع (الصفحة 9).

أبعاد هي منظمة مدنية تتخذ من لبنان مقراً لها وتعمل على النهوض بتطوير المساواة بين الجنسين في لبنان ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الأوسع من خلال المدافعة والخدمات المباشرة والنقاشات.

المصادر:

 

https://www.newtactics.org/conversation/cultural-resistance-power-music-and-visual-art-protest

http://www.tandfonline.com/doi/pdf/10.1016/S0968-8080(04)23119-6

https://www.youtube.com/watch?v=a-gKu9yw6eI

http://nna-leb.gov.lb/en/show-news/75356/Justice-Parliamentary-Committee-abrogates-Article-522-of-Criminal-Code

https://www.lorientlejour.com/article/1035651/projet-dabrogation-de-larticle-522-reactions-mitigees-de-la-societe-civile.html

https://www.newtactics.org/sites/default/files/resources/PlanB-EN.pdf

 

التكتيكات الجديدة في حقوق الإنسان لا تناصر أو تؤيد تكتيكات أو سياسات أو قضايا محددة.