استخدام عرض الحكي المسرحي لإزالة الوصم عن المتعايشين والمتعايشات مع فيروس نقص المناعة المكتسبة

عرض عام

الهدف التكتيكي: 
الكلمات المفتاحية: 
المنطقة أو البلد: 
المنظمة: 
مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان

نبذة: تسعى حملة تعايش لرفع الوصم المجتمعي عن المتعايشين/ات مع فيروس نقص المناعة المكتسبة من قبل مقدمي الخدمة الصحية، نتيجة لنقص المعلومات لدى العاملين بقطاع الصحة حول هذا الفيروس وطرق انتقال العدوى، ورفع الوعي المجتمعي حول فيروس نقص المناعة المتكسبة.

السياق:

قام خريجي مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان بمقابلة العديد من الاشخاص المتعايشين والمتعايشات مع مرض نقص المناعة المكتسبة، ونظموا مجموعات تركيز معهم، اضافة لجمع اكبر قدر ممكن من المعلومات حول قصصهم عن طريق مقابلات شخصية مع المتعايشين/ات، اضافة الى قصص اخرى من كتاب "رسائل من مصر" الذي تم اعداده بواسطة المنتدى المصري لمكافحة الوصم بعد تحويل القصص للعامية لتتلائم مع عرض الحكي.

وبعد جمع المعلومات قام خريجي مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان بعمل عرض الحكي المسرحي  تحت اسم "المرض مش تهمة" تضمن 10 قصص حقيقية لمتعايشين ومتعايشات مع فيروس نقص المناعة المكتسبة، من خلال نقل معانات هؤلاء وسرد للمشكلات والتحديات والوصم الذي يواجهه المرضى في حياتهم سواء من قبل مقدمي الخدمة او المجتمع. بهدف رفع الوعي حول مرض نقص المناعة المكتسبة. وجنباً الى جنب مع عرض الحكي،  قاموا بعمل فيديو قصير لإستخدامه للترويج للحملة وفعالياتهم ورفع الوعي حول هذا المرض.

 

لا يقر مشروع التكتيكات الجديدة في حقوق الإنسان  أو يؤيد تكتيكات أو سياسات أو قضايا معينة.

 
ما هي الأمور التي نتعلمها من هذا التكتيك: 

الفريد في هذا التكتيك:

قام خريجي مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان ذكوراً واناثاُ بنقل تجربة اشخاص متعايشين ومتعايشات مع فيروس نقص المناعة المكتسبة. دون توضيح اذا ما كانت هذه القصص التي يحكوها هي قصصهم ام قصص اشخاص اخرين، هادفين لخلق مجتمع متسامح متقبل للفئات الأكثر تهميشًا يتمتع أفراده بكافة حقوقهم دون تمييز أو وصم، ليصبح فيه مرضى نقص المناعة المكتسبة، متساوون مع غيرهم بشكلٍ كامل دون نقص.