استخدام وسائل الإعلام لتعزيز التغيير الاجتماعي وحالة المرأة في مجتمع يهيمن عليه الذكور

عرض عام

الهدف التكتيكي: 
حقوق الإنسان: 
المنطقة أو البلد: 
المنظمة: 
مركز الإعلام للمرأة في كمبوديا (WMCC)

يستخدم مركز الإعلام للمرأة في كمبوديا (WMC) وسائل الإعلام التي يمكن الوصول إليها، مثل الإذاعة والتلفزيون، لمعالجة القضايا التي تؤثر على المرأة في كمبوديا ولزيادة الوعي وتحفيز التغيير الإجتماعي في المجتمع الكمبودي.

تعاني النساء في كمبوديا بشكل روتيني من سوء المعاملة والتمييز. على الرغم من أن عدد الإناث يفوق عدد الذكور في كمبوديا اليوم، إلا أنه لم يكن لديهم صوت يذكر من قبل في وسائل الإعلام والساحة السياسية والمجتمع بشكل عام، ولتعزيز وسائل الإعلام الرئيسية تم تصنيف النساء كضحايا أو أهداف جنسية. وتم ذلك من خلال برامج مباشرة سهلة الفهم، حيث يقوم مركز الإعلام للمرأة في كمبوديا (WMC) بتثقيف، إعلام، وتقديم النصيحة لكل من الذكور والإناث الحاضرين.

ومن الأمثلة التي استخدمها مركز الإعلام للمرأة في كمبوديا (WMC) في وسائل الإعلام لعكس التفاوت في التمثيل بين الجنسين بدءوا بتقديم برامج مرئية وإذاعية بشأن الإتجار بالجنس والتي تصف الظروف الرهيبة لبيوت الدعارة الجنسية، والحيل التي يستخدمها المتاجرون في خطف النساء وإغرائهن وخداعهن، والقانون الكمبودي المعتمد مؤخرا بشأن الاتجار بالأشخاص / بيع الأشخاص واستغلالهم (صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة، على الإنترنت). تم عرض مقطع الفيديو وإعلان الراديو على مستوى البلاد لمدة ثلاثة أو أربعة أيام في الأسبوع على فترات من المدى القصير أو الطويل، وذلك إعتمادًا على متطلبات الشريك. الشكر لمركز الإعلام للمرأة في كمبوديا (WMC) لتركيزه على قضايا المرأة، فبفضله زاد وعي المرأة بالقضايا التي تؤثر عليها بشكل مباشر وغير مباشر.

في كمبوديا، يستطيع جميع اعضاء المجتمع تقريباً، حتى أفقر القرى وأبعدها، الوصول إلى التلفزيون أو الراديو. يدير مركز الإعلام للمرأة في كمبوديا (WMC) محطة إذاعية على تردد قناة، FM 102، حيث يقوموا بإنتاج برامج الفيديو والتلفزيون. تتمتع قناة FM 102 بالقدرة على الوصول إلى جمهورٍ واسع، وخاصةً في المناطق النائية، ببثٍ على مدى أيام الأسبوع السبع، من الساعة 6 صباحًا حتى الساعة 9 مساءً. تقوم المحطة ببث برامج تعليمية، أخبار مباشرة، نشرات، مناقشات مباشرة، مداخلات من النساء، درامات، برامج نسائية تناقش قضايا مثل الإتجار بالجنس، العنف، سوء المعاملة، وحقوق الملكية للمرأة، الصحة، بلإضافة للقضايا الإجتماعية التي تفيد المرأة. عدى عن ذلك، ينتج مركز الإعلام للمرأة في كمبوديا (WMC) مسلسلاً تلفزيونيًا أسبوعيًا مدته 15 دقيقة يُبث على المحطات الوطنية والمحلية حيث يقوم بتصوير تفصيل القضايا التي تواجه النساء.

ساعد مركز الإعلام للمرأة في كمبوديا (WMC) في تحسين مشاركة المرأة وتصويرها في وسائل الإعلام الرئيسية. اليوم، يتمكن حوالي 60 بالمائة من السكان من الإستماع إلى تردد قناة FM 102 أي ما يعادل 11 مقاطعة من إجمالي 23 مقاطعة كمبودية. إضافة إلى ذلك، قال أكثر من 90٪ من الأشخاص الذين أجرى مركز الإعلام للمرأة في كمبوديا (WMC) معهم مقابلات أنهم تابعوا البرامج. واستناداً إلى مقابلات مركز الإعلام للمرأة في كمبوديا (WMC) مع قطاع من المواطنين الكمبوديين بشأن البرامج الإذاعية والتليفزيونية المتعلقة بالتبادل الجنسي على سبيل المثال، كان تسعة من اصل عشر مشاركين تقريباً قد شاهدوا الفيديو، ويمكن للأغلبية أن يذكروا معلومات محددة من البرامج. وبالإضافة، دعا نائب عمدة بنوم بنه (Phnom Penh)، من خلال البرنامج التلفزيوني الذي يخص الإتجار بالجنس، لإجتماع لخمسين من رؤساء المقاطعات ومفوضي الشرطة وممثلي المنظمات غير الحكومية حيث قام بأمر الشرطة بالعمل بقوة ضد الإتجار بالجنس. ونتيجة لذلك، تم إنقاذ 400 امرأة وطفل من بيوت الدعارة وتم سجن ما لا يقل عن خمسة وثلاثون من أصحاب بيوت الدعارة (صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة، على الإنترنت).

مركز الإعلام للمرأة في كمبوديا (WMC) هو منظمة غير حكومية محلية تأسست رسمياً في عام 1995، ويعمل في إنتاج وسائل الإعلام، والبحوث، وأدوات التواصل، وتقديم الخدمات. يتكون موظفو مركز الإعلام للمرأة في كمبوديا (WMC) بالكامل من النساء، وهو المجموعة الإعلامية الوحيدة للنساء في البلاد. اليوم، اعترفت الحكومة الكمبودية بمركز الإعلام للمرأة في كمبوديا (WMC) كشريك في تحسين وضع المرأة في وسائل الإعلام.

التكتيكات جديدة في حقوق الإنسان لا تناصر أو تؤيد تكتيكات أو سياسات أو قضايا محددة.

 

ما هي الأمور التي نتعلمها من هذا التكتيك: 

عند التفكير في كيفية تنفيذ هذا التكتيك المتمثل في استخدام وسائل الإعلام لتعزيز حقوق الإنسان، من المهم أن نأخذ في الاعتبار أن

  1. ليس من الضروري أن تكون حول قضايا المرأة الموجهة إلى المرأة؛
  2. يمكن لوسائل الإعلام لعب دور مؤثر للغاية.
  3. قد تكون هناك حاجة إلى دعم الحكومة (في حالة كمبوديا، يتم إنشاء جميع أنواع وسائل الإعلام بموافقة وزارة الإعلام)؛
  4. أن مشاركة كل من الجمهور من الذكور والإناث في المحادثات الإذاعية والتلفزيونية أمر مهم؛
  5. الحفاظ على الدعم العام ضروري؛
  6. عملية تغيير المعايير المقبولة بالفعل في وسائل الإعلام، مثل تصوير النساء تعد وسيلة بطيئة؛
  7. يجوز للحكومة فرض قيود أو عدم الوصول إلى المعلومات اعتمادًا على قوانين الصحافة في البلاد. إضافة إلى ذلك، و من الجدير بالذكر، عدم الإنتماء إلى حزب سياسي يعزز مصداقية ودعم منظمة مثل مركز الإعلام للمرأة في كمبوديا (WMC).