تحسين الأوضاع المعيشية للمجتمع من خلال التعليم الغير رسمي، مدرسة اعادة تدوير القمامة

عرض عام

الهدف التكتيكي: 
الكلمات المفتاحية: 
المنطقة أو البلد: 
المنظمة: 
جمعية روح الشباب لخدمة البيئة

السياق: تبلغ كمية النفايات اليومية في القاهرة لوحدها 14000 طن، وتعتمد مدينة القاهرة بشكل اساسي على جامعي القمامة الغير رسميين للتخلص من مشكلة النفايات. يوجد في مدينة القاهرة 6 احياء يعمل اهلها في عملية جمع القمامة، حيث يقومون بإعادة تدوير 80% منها، وتعتبر هذه المناطق عشوائيات، واكبرها موجود في المقطم والتي يبلغ عدد ساكينيها حوالي 60 الف نسمة وتعرف بإسم مدنية الزبالين. يعاني حي الزبالين من الفقر وانعدام فرص التعليم، ويلتحق الكثير من الأطفال بالعمل مع ذويهم في جمع القمامة بدلاً من الإلتحاق في المدرسة بسبب الفقر وتردي الأوضاع الإقتصادية. وبما ان التخلي عن المدرسة هو النتيجة الحتمية لهؤلاء الاطفال، قامت جمعية روح الشباب بإنشاء مدرسة غير تقليدية عام 2000 لمحو أمية أطفال الزبالين من خلال تعليم غير رسمي يعتمد على إعادة تدوير القمامة، ورفعوا شعار التعليم مقابل العمل وكسب المال، بالاضافة الي عدم التقيد بمواعيد معينة فالمدرسة مفتوحة منذ التاسعة صباحا حتي الثامنة مساء فيأتي الطالب في أي وقت يريده.

نبذة: مدرسة اعادة تدوير القمامة عبارة عن قاعة تعليم ملحق بها قاعة كمبيوتر وفي الخلف ماكينة تقطيع عبوات الشامبو والتي حصل عليها من خلال توقيع عقد مع احدى الشركات العالمية للتخلص من العبوات الفارغة لعدم تسربها الي مصانع بيرالسلم.

ويعتمد المنهج التعليمي بالمدرسة على دمج مهارات التعليم الأبجدي الأساسية بالمهارات والسلوكيات الحياتية للأولاد وخبراتهم في إعادة التدوير اضافة الى تعليمهم كيفية حماية البيئة، ووسائل الأمن الصناعي، والسلامة المهنية.

تم تصميم منهج مدرسة اعادة تدوير القمامة ليكون مرتبطا بقيام الأولاد بجمع وإعادة تدوير العبوات البلاستيكية الفارغة، حيث يقوم اولاد المدرسة بشراء هذه العبوات من ذويهم وأقربائهم بالحي وإحضارها للمدرسة وتسجيلها في قوائم حسابية تظهر عدد العبوات واحجامها وأسعارها ومن ثم تسليمها للشركات المنتجة للعبوات والتي تدفع قيمة نقدية ملائمة لكل عبوة، أو يتم إعادة تدوير العبوات البلاستيكية بتكسيرها ثم بيعها لورش إعادة التدوير بالحي، وتعتبر قائمة تسليم عبوات الشامبو أداة جيدة كمدخل لتعليم الأولاد القراءة والكتابة والعمليات الحسابية ليكون التعليم الغير رسمي مرتبط بمنهجية" التعليم مقابل العمل وكسب المال".

كما تحرص مدرسة اعادة تدوير القمامة على تعليم أبناء الزبالين كيفية جمع القمامة بأمان واتقاء شر الأمراض عبر استخدام ملابس وأدوات السلامة المهنية بهدف وضع أسس يجب تنميتها في المستقبل لمنع انتشار الأمراض بين مجتمع الزبالين.

لا يقر مشروع التكتيكات الجديدة في حقوق الإنسان أو يؤيد تكتيكات أو سياسات أو قضايا معينة.

 

 

.

 

ما هي الأمور التي نتعلمها من هذا التكتيك: 

ربط التعليم الغير رسمي مع العمل ودر الدخل من احد المميزات التي شجعت اهالي اطفال حي الزبالين على الإلتحاق في هذه المدرسة، اضافة الى ان المرونة في ساعات الدوام تسمح للطلاب بأن يستمروا في عملهم مع ذويهم والإلتحاق في صفوف التعليم في اي وقت من اليوم.