تدريب ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان لرصد انتهاكات حقوقهم والدفاع عنها

عرض عام

الهدف التكتيكي: 
حقوق الإنسان: 
المنطقة أو البلد: 
المنظمة: 
Red de Defensores Comunitarios por los Derechos Humanos, Chiapas Community Defenders Network

تقوم شبكة شياباس للمدافعين عن المجتمع والمعروفة بإسم "ريد" (Red de Defensores por los Derechos Humanos or Red) بتدريب أعضاء المجتمع من شباب السكان الأصليين على رصد انتهاكات حقوق الإنسان الخاصة بهم والدفاع عنها.

وقد أسفر الوجود العسكري الموسع في شياباس والطبيعة شبه العسكرية المتزايدة للصراع القائم بين أتباع الزعيم زاباتا والحكومة المكسيكية عن حدوث انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان، بما في ذلك الاعتقال بصورة غير قانونية والمضايقات العسكرية (عند نقاط التفتيش بشكل خاص) والقتل غير القانوني والاعتقال والانتهاكات الجنسية للنساء من جانب المجموعات العسكرية وشبه العسكرية.

ففي 1999 قامت شبكة ريد (Red) بتدريب 14 شخصاً يمثلون سبع مناطق ومجموعات عرقية في شياباس. وفي 2001 تم البدء بتدريب مجموعة ثانية. وقد تم تعيين المدافعين من قِبَل مجتمعاتهم، وعملوا على إشراك أعضاء في المجتمع فيما يقومون به من نشاطات. ويتم تدريب المدافعين من خلال ندوات تُعقد شهرياً وتغطي نظريات ومفاهيم حقوق الإنسان بالإضافة إلى المهارات العملية الضرورية لتوثيق أية انتهاكات لحقوق الإنسان والإبلاغ عنها والحيلولة دون تكرارها. ومن خلال هذه العملية أصبح بإمكانهم أن يتعلموا ماهية الممارسات التي تشكل انتهاكاً لحقوق الإنسان، وكيفية توثيقها من خلال استخدام الفيديو وآلات التصوير وأجهزة الكمبيوتر، كما وأنهم كانوا يتعلمون مختلف الطرق للتجاوب مع اي انتهاكات في حقوق الإنسان.

ويقدم المدافعون شكاوى للحكومة، كما يقدمون معلومات للصحافة والجماعات التي تعمل على رصد انتهاكات حقوق الإنسان، كما يسعون إلى إطلاق سراح أو تأمين دفاع قانوني للأشخاص الذين يتم اعتقالهم دون وجه حق. وباستطاعتهم تحديد أماكن من يتم اعتقالهم، وتقديم طلبات لإصدار أمر بمثول المعتقل أمام القضاء عندما تصبح الحقوق في خطر. وهم يعرفون كيفية تقديم طلب من أجل الإجراءات الاحترازية عندما تصبح انتهاكات حقوق الإنسان وشيكة، كما يعرفون الجهات التي يتعين عليهم الاتصال بها للتنديد بالانتهاكات عند حدوثها. وفي الحالات التي تعرض على المحاكم أو تلك التي تحتاج إلى استراتيجيات قانونية طويلة المدى والتي يعمل فيها المستشارون القانونيون بالتعاون مع المدافعين.

ففي موطنهم ينهمك المدافعون في سلسلة من الأعمال التي تثبت حدوث انتهاكات بما يتوافق مع احتياجات المجتمع، حيث يقومون بجمع شهادات الضحايا والشهود في وقائع تتضمن انتهاكات لحقوق الإنسان وأدلة مصورة بالفيديو وآلات التصوير لتلك الانتهاكات، ويعملون على تحديد الطرق المناسبة للتدخل لدى حدوث أي انتهاك، كما يقومون بتدريب أعضاء آخرين في المجتمع على مثل هذا العمل.

لقد أدى هذا الأسلوب إلى نجاحات متعددة، كما وأنه زاد من استقلال مجتمعات السكان الأصليين من خلال الاستغناء عن الاعتماد على جهات خارجية كالمنظمات غير الحكومية.

 
 

لا يقر مشروع التكتيكات الجديدة في حقوق الإنسان أو يؤيد تكتيكات أو سياسات أو قضايا معينة.

 

ما هي الأمور التي نتعلمها من هذا التكتيك: 

تتولى مجموعة في المكسيك تدريب المجتمعات التي تضم سكان البلاد الأصليين على رصد الانتهاكات. ويستطيع أفراد هذه المجتمعات ممن تم تزويدهم بمهارات جديدة في مجال التوثيق والدفاع القانوني أن يقدموا شكواهم إلى أعلى المستويات في السلطة.

إن نموذج منظمة ريد (Red) يضع المجتمعات والزعماء المحليين في بؤرة الصراع القائم من أجل حقوق الإنسان فيما تبقى الجهات الخارجية تعمل كهيئة استشارية. ويمكن تدريب شبكة من السكان المحليين للدفاع بصورة مستقلة عن حقوق الإنسان داخل مجتمعاتهم، وذلك من خلال منظمات تسعى إلى تقوية الدفاع عن حقوق الإنسان في أية منطقة. إن تكتيك تدريب ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان على رصد تلك الحقوق والدفاع عنها يمكن أن يزيد من الوعي بحقوق الإنسان والدفاع عن ذلك داخل مجتمعات السكان الأصليين، كما يزيد من قدرة تلك المجتمعات على العمل بصورة مستقلة.