Intervention

تدريب الدبلوماسيين ليكونوا أكثر حساسية لاحتياجات السكان المهاجرين

تعمل المؤسسة الكندية لحقوق الإنسان (CHRF) مع المنظمات غير الحكومية الآسيوية والحكومات لتدريب الملحقين العماليين لحماية حقوق مواطنيهم الذين يعيشون ويعملون في الخارج.

استهداف مقدمي خدمات الإنترنت (ISPs) لتشجيع إزالة الرسائل التمييزية

قامت الشبكة الدولية لمناهضة التمييز على الإنترنت (INDI) وشبكة مناهضة التمييز والبحث عن حقوق الإنسان (NDHR) مكافحة التمييز الإلكتروني على شعب بوراكو في اليابان من خلال طلب إزالة الرسائل التمييزية عن الإنترنت.

دعم المنظمات غير الحكومية في استخدامها للآليات الدولية للضغط على الحكومة من أجل التغيير

تعتبر إتفاقية الأمم المتحدة للقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (CEDAW) أداة قانونية قوية من أجل صياغة حقوق الإنسان للمرأة والدعوة إليها ورصدها. تقدم المنظمة الدولية لمراقبة حقوق المرأة (IWRAW) المساعدة إلى المنظمات غير الحكومية المعنية بحقوق المرأة من أجل مساعدتها على تحسين المناصرة على المستوى الدولي.

إنشاء لجنة مستقلة لمحاربة الفساد

كان الفساد في هونغ كونغ قائماً منذ الستينيات والسبعينيات. جاء أهل هونغ كونغ لقبول الفساد في قوة الشرطة، الحكومة، والشركات مع الإعتزال والصمت. لقد فقدوا الثقة في الحكومة لإتخاذ إجراءات ضد تغيير مشكلة الفساد. تأسست اللجنة المستقلة لمكافحة الفساد (ICAC) في فبراير 1974 بإعتبارها لجنة مستقلة للتدخل في هذه المشكلة التي طال أمدها ولإستعادة ثقة الجمهور ودعمه للحكومة. هو غير منتسب بشكل هادف مع أي منظمة حكومية أو شرطة من أجل الحفاظ على صورته ومعاييره.

إعادة النظر بالفقر كقضية لحقوق الإنسان للحفاظ على المساعدة الحكومية

اتحاد حقوق الرعاية في كنسينغتون (KWRU) يعيد صياغة النقاش حول الرعاية كجزء من صِراعٍ أكبر من أجل حقوق الإنسان لكي يدافعوا للحفاظ على خدمات الرعاية الإجتماعية.

في عام 1991، هددت تخفيضات الرعاية الإجتماعية سبل عيش الأسر والمجتمعات الفقيرة في أكثر مقاطعات ولاية بنسلفانيا فقراً. حيث قامت مجموعة من النساء بالإجتماع من هذه المقاطعة ونظمت إتحاد لحقوق الرعاية في كنسينغتون (KWRU) من أجل تقديم الرعاية كمسألة حقوق إنسان، بدلاً من قضية المسؤولية الشخصية عن الفقر أو الاستجابات الحكومية القائمة على الأعمال الخيرية.

تقديم الخدمات القانونية المجانية لضحايا التعذيب على أيدي رجال الشرطة

نظمت مجموعة من محاميي  نقابة المحامين في إزمير (IBA) في تركيا، أعضائها لتقديم خدمات مجانية لضحايا التعذيب على يد رجال الشرطة التركية.

توفير اختبار الحمض النووي وتقديم المساعدة القانونية للسجناء الذين اتهموا خطأ بجريمة

يشمل مشروع البراءة مجموعة من المحامين وطلاب الحقوق ومدارس القانون الذين يقدمون المساعدة للسجناء الذين يتحدون إدانتهم بناءً على اختبار الحمض النووي كدليل.

تزويد الشركات بخطة عملية ضد فيروس نقص المناعة البشرية بتقلل من تكلفة العلاج لجميع العاملين

مشروع M.O.M. تهدف شركة صن شاين في الكاميرون إلى إقناع الشركات بتقديم الدعم الطبي والنفسي والغذائي للموظفين المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز. تكتيكهم الرئيسي هو تقديم خطة ضد فيروس نقص المناعة البشرية يتقليل من تكلفة العلاج والتي تفيد صورة الشركة العامة. على وجه الخصوص، يتفاوض المشروع مع شركات التأمين التي تعتمد على عقود الشركة لتحسين سياسات التأمين فيما يتعلق بالعاملين المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، وجعلها بأسعار معقولة أكثر للشركات.

التخلص التدريجي من عمل الأطفال في صناعة الملابس وتوفير التعليم للعمال السابقين

قامت جمعية مصنعي ومصدري الملابس في بنغلاديش (BGMEA)، بالتعاون مع منظمة العمل الدولية (ILO) واليونيسف، بتطوير مشروع للقضاء على عمالة و تشغيل الأطفال في المصانع المكونة من 2500 عضو، وتوفير بديل للعاملين الأطفال عن العمل السابق على شكل برنامج تعليمي. في عام 1995، دخلت جمعية مصنعي ومصدري الملابس في بنغلاديش (BGMEA) ومنظمة العمل الدولية واليونيسيف في مذكرة تفاهم (MoU) لتكون بمثابة أساس لتنفيذ مشروع عمل الأطفال، الذي تم تمويله من قبل وزارة العمل الأمريكية.

تقديم التعليم المجتمعي وتطوير طقوس بديلة للمرور للحد من تشويه الأعضاء التناسلية للإناث (الختان)

المنظمة غير الحكومية (PATH) هي برنامج التكنولوجيا المناسبة في مجال الصحة و(Maendeleo Ya Wanawake)، التي تُعد أكبر منظمات نسائية في كينيا، تعاونوا لتقديم بدائل عن تشويه الأعضاء التناسلية للإناث (الختان). حيث قاموا بالجمع بين التعليم المجتمعي للفتيات وأولياء الأمور في مجموعة طقوس بديلة تحافظ على العديد من الجوانب التقليدية القديمة، مع حظر الإيذاء الجسدي للفتيات.

الصفحات

اشترك ب RSS - Intervention