Persuasion

حماية المتظاهرين المعتقلين من خلال التظاهر خارج مخافر الشرطة المحتجزين فيها

أوتبور (أي المقاومة باللغة الصربية الكرواتية) أعدت للمظاهرات الثانوية وهي – خطتهم البديلة – التي يتم تنظيمها خارج مراكز الشرطة للتجاوب فوراً مع عمليات الاعتقال خلال أحداث الاحتجاج. وهناك احتمال أقل لأن تعمد الشرطة إلى ضرب الناشطين أو اعتقالهم في الوقت الذي يعلمون فيه بوجود جماهير غفيرة وعدد من الصحفيين في الخارج، فيما بدا الناشطون أقل خوفاً بفضل الدعم الذي يعلمون بأنهم يتلقونه.

فإذا ما حدث الاعتقال تعمد المقاومة (أوتبور) إلى وضع الخطة البديلة موضع التنفيذ وذلك من خلال تعبئة شبكة اتصالاتها الواسعة:

توحيد المنظمات الشعبية مع المتخصصين لتحدي سياسات البنك الدولي

في عام 1999، نجحت الحملة الدولية من أجل تايبت بالضغط على البنك الدولي لإنهاء تمويله لمشروع الصين للحد من الفقر الغربي من خلال نهج ذي شقين من الحشد على المستوى الشعبي للضغط على الحكومة الأمريكية وإقناع خبراء واشنطن بتقديم دعوى إلى قائمة لجنة التحقيق التابعة للبنك الدولي التي تُدرج الانتهاكات السياسية الداخلية.

استهداف مقدمي خدمات الإنترنت (ISPs) لتشجيع إزالة الرسائل التمييزية

قامت الشبكة الدولية لمناهضة التمييز على الإنترنت (INDI) وشبكة مناهضة التمييز والبحث عن حقوق الإنسان (NDHR) مكافحة التمييز الإلكتروني على شعب بوراكو في اليابان من خلال طلب إزالة الرسائل التمييزية عن الإنترنت.

استخدام المساحات الزائدة لعرض التعبير الفني

كان معرض "كيب الإبداعي" من بنات أفكار باتريك شوفيلد ومشروع "إندالو" في كيب تاون بجنوب أفريقيا. عرض المعرض المواهب الخلاقة لكيب تاون خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم 2010 والتي جمعت بين مجموعة مختارة من الحرف اليدوية والتصميم والفنون الجميلة والأفلام والأعمال الفنية في مبنى فارغ تم تجديده. قال السيد شوفيلد: "كان لدينا مبنى فارغ، والبلد كامل يحتفل لمدة شهر مع زوار من جميع أنحاء العالم. كل هذا يؤدي إلى فرصة رائعة لعرض مدينة كيب تاون الإبداعية. هذا هو المعرض الأول الذي قمنا به وخططنا لرفع حاجب أو اثنين.

تشجيع تمرير قرارات الحكومة المحلية للتأثير على السياسة الوطنية

قبل عام 2003، عملت مدن السلام، وهي تحالف من المسؤولين المحليين المنتخبين وأعضاء المجتمع المحلي المعني، على جعل مجالس المدن والهيئات المدنية الأخرى تصدر قرارات ضد الحرب التي قادتها الولايات المتحدة ضد العراق. على الرغم من أن المجموعة تركز على الجهود المناهضة للحرب، فقد تم استخدام هذا التكتيك لإظهار المعارضة المحلية لمجموعة متنوعة من الإجراءات الفيدرالية، مثل الإستثمار في الفصل العنصري وتقليص الحريات المدنية بموجب قانون باتريوت (2001).

رسم الخرائط المرئية لإيجاد وعي عام، وممارسة الضغط من أجل التغيير في السياسات

لقد قامت منظمة السلام الأخضر في لبنان (غرينبيس) بوضع خرائط تصور الانتهاكات البيئية على طول الساحل اللبناني، وذلك لتثقيف عامة الناس فيما يتعلق بمشكلة المخلفات الصناعية السامة، ولكي تمارس الضغط على الحكومة وإجبارها على وضع سياسات تعالج هذه المشكلة.

استخدام قوة تأثير الإعلام لإرسال وسائل هادفة لأناس لديهم القدرة على وضع حد للانتهاكات

لقد استخدمت الإذاعة العامة الإفريقية [African Public Radio (APR)] نفوذها كوسيلة من وسائل الإعلام للتأثير على الأفراد والجماعات ممن يستطيعون إصلاح الأوضاع في المستشفيات البوروندية، حيث كان يتم احتجاز الفقراء رغماً عن إرادتهم بسبب عدم قدرتهم على دفع تكاليف العلاج. وفي النهاية وبالمشاركة مع المؤسسات المحلية غير الحكومية نجحت الإذاعة العامة الإفريقية في ممارسة الضغط على الحكومة كي تصدر أوامرها بإطلاق سراح هؤلاء.

استخدم الهواتف النقالة لإيجاد شبكة اتصالات يمكنها إيقاف العنف قبل أن يتصاعد

أوجدت منظمة انتراكشن بلفاست (التي كانت تُعرف سابقاً باسم سبرنغ فيلد انتركوميونيتي ديفلوبمنت بروجكت) شبكة من الهواتف النقالة لمنع اندلاع أعمال العنف بين الأحياء سريعة الاشتعال في بلفاست. ويتم بموجب هذا الترتيب تزويد المتطوعين في المجتمعين البروتستانتي والكاثوليكي بهواتف نقالة للاتصال بنظائرهم على الجانب الآخر في بؤرة المواجهة عندما تتجمع الجماهير العنيفة، أو عندما تبدأ الشائعات حول احتمال وقوع عنف بالانتشار.

توطين الأشخاص الذين لا يملكون أرضاً على أراض غير مزروعة للضغط على الحكومة لإجبارها على تنفيذ الإصلاحات الزراعية

فمنذ نشأتها في 1984، عالجت حركة العُمّال الذين لا يملكون أرضاً في البرازيل (Moximento Dos Trabalhadores Rurais Sem Terra) or (MST) قضية الإصلاح الزراعي من خلال تنظيم مجموعات واسعة من المزارعين الذين لا يملكون أرضاً وتمكينهم من الاستقرار والفلاحة في أراضٍ مهجورة يملكها أثرياء. فبعد أن يتم احتلال المنطقة، تحاول حركة (MST) الحصول على الأرض بصورة قانونية من خلال تقديم الالتماسات واللجوء إلى التشريع مستخدمين في ذلك مادة من مواد الدستور البرازيلي تنص على أن الأرض غير المنتجة هي أرض تخضع للإصلاح الزراعي.

تعزيز الوعي العام تجاه الإفلات من العقوبة من خلال استفتاء أو حملة عرائض

لقد نظمت اللجنة الوطنية لتأييد الاستفتاء (Comision Nacional Pro-Referendum) (CNR) استفتاء في أروغواي مستخدمة نصاً دستورياً، لم يتم إطلاقاً اللجوء إليه من قبل، لتمكين الجمهور من التصويت على قرار اتخذه الكونغرس بمنح الحصانة لمنتهكي حقوق الإنسان ممن قام الجيش بتوظيفهم. ولكي يتم تقديم التماس للحكومة كي تعقد استفتاءً شعبياً كان من الضروري أن تقوم اللجنة بجمع تواقيع 25 في المئة من المواطنين الذين يحق لهم الإدلاء بأصواتهم.

الصفحات

Subscribe to RSS - Persuasion