تقوية الأفراد والمجتمعات

تنظيم مناقشات ما بين الممثلين المنتخبين والمواطنين لمناقشة مواد الدستور – منظمة البوصلة

السياق

البوصلة هي منظمة أهلية تونسية تم تأسيسها بهدف تجديد التواصل فيما بين المواطنين و ممثليهم المنتخبين، و دعمه بالسبل المتوفرة ليدافع بها عن حقوقه الأساسية، جنبا إلي جنب مع بناء علاقات مع الممثلين المنتخبين و صناع القرار حتى يعمل هؤلاء نحو تأسيس ممارسات حكم وسياسات سديدة.  خلال صياغة الدستور التونسي عام 2012-2013، قامت منظمة البوصلة بتنظيم نقاشات بين الممثلين المنتخبين والمواطنين ليعبر المواطنون عن آرائهم و مخاوفهم وتوصياتهم فيما يخص الدستور، وفي الوقت نفسه إتاحة الفرصة للممثلين للتفاعل مع المواطنين مباشرة موضحين لهم الشؤون الدستورية.

حركة تمرد في مصر: توقيع عريضة مطالب و تجميع كم هائل من التوقيعات لدعم القضية وحشد المجتمع

سياق تأسيس الحركة:

بدأت حركة التمرد في صورة عريضة تطالب بإسقاط الرئيس السابق محمد مرسي ونقل السلطة لرئيس قضاة المحكمة الدستورية العليا، وكان هدف الحركة تجميع 15 مليون توقيع بحلول 30 يونيو 2013، أي بعد سنة من حكم مرسي.

خرائط تشاركية يرسمها المواطنين عن حكم العسكر لمعرفه الشخصيات العسكرية التي تشغل مناصب مدنية بالدولة لزيادة الوعي وتعزيز الشفافية

نبذة: يقدم هذا التكتيك نموذج لدمج الجهود البحثية والأدوات الإلكترونية لجمع بيانات وتمثيلها على خريطة حول الشخصيات العسكرية التي تتولى مناصب مدنية بالدولة (مثل الوزارات والمحافظات والمحليات والإدارات والهيئات الاقتصادية والمراكز والقرى والمدن) لزيادة الوعي عن حجم انخراط الشخصيات العسكرية في شؤون البلاد المدنية والسيطرة عليها، ولتعزيز الشفافية والمحاسبة.

توظيف الفيسبوك للتواصل مع أفراد يواجهون التمييز مع الحفاظ علي هويتهم

نبذة: يقدم هذا التكتيك مثال حول كيفية توظيف مواقع التواصل الاجتماعي مع مراعاة خصوصية وسرية الآخرين. ويعتمد هذا التكتيك علي رواج موقع الفيسبوك وارتفاع نسبة مستخدميه كما يعتمد التكتيك علي قيام الأفراد باستخدام الموقع في عمليات البحث.

توظيف وسائل التواصل الاجتماعي لإشراك المؤيدين في توثيق أعمال التضامن

يقوم الرجال بتقديم صوراً لأنفسهم يرتدون ملابس النساء على صفحة الرجال الأكراد من أجل المساواة " Kurd Men for Equality " على الفيسبوك لدعم حقوق المرأة.

هذا وقامت قوات الشرطة في مريوان، إيران، بمعاقبة أحد المجرمين المدانين بإرتكاب الإساءات عن طريق إجباره على ارتداء ملابس نسائية كردية تقليدية. كان من المفترض أن يكون هذا العقاب شكلاً من أشكال الإذلال العلني. إلا أن، العديد من الرجال شعروا أن العقوبة كانت مهينة تجاه النساء وبدأت حملة على فيسبوك لتخبر السلطات الإيرانية أن "كونك إمرأة ليست أداة لإذلال أي شخص أو معاقبته".

استخدام الطب الشرعي للتعرف على رفات الضحايا وأسباب الوفاة

خلال العقدين الماضيين قام فريق الأرجنتين للإنثروبولوجيا الشرعية (EAAF) بالتعرف على رفات ضحايا عنف الدولة. وخلال فترة الدكتاتورية العسكرية في الأرجنتين (1976-1983) قتل ما بين 10٫000 و30٫000 شخص أو تم إخفاء أثرهم من جانب الدولة. إن هدف فريق EAAF هو هدف ثلاثي الأبعاد يتلخص في إعادة بقايا رفات الضحايا إلى أسرهم للمساعدة في تحقيق عملية تضميد الجراح وتوفير الأدلة لإقامة الدعاوى ضد مرتكبي عنف الدولة، وتدريب ودعم وتشكيل فرق أخرى للطب الشرعي في بلدان أخرى عانت من فترات اتسمت بالعنف وتحتاج إلى تحقيق حول ما جرى في الماضي.

استخدام الموارد الحكومية لمؤسسة تعليم حقوق المرأة

قام مشروع النساء من أجل النساء في حقوق الإنسان (WWHR) – في تركيا بإيجاد طرق جديدة للحصول على الدعم المؤسسي والمالي من الحكومة للوصول لتعليم أكثر شمولاً في مجال حقوق الإنسان للنساء في مراكز الخدمة المجتمعية.

إجراء الاختبار للتحقق من حدوث التمييز والحصول على دليل مباشر

يستخدم مكتب الدفاع القانوني للأقليات القومية والعرقية (NEKI)، الذي قام بتكييف أسلوب تستخدمه المنظمات في الولايات المتحدة لإختبار التمييز في مجال الإسكان، واسلوب الإختبار يستخدم لجمع الأدلة عندما يكون هناك زعم بحدوث تمييز. ولقد اعترفت المحكمة الهنغارية لأول مرة بأسلوب عملية الاختبار باعتبارها أسلوباً فنياً فعالاً لتوثيق التمييز في قضية حدثت عام 2000.

الصفحات

Subscribe to RSS - تقوية الأفراد والمجتمعات