Strengthening Individuals & Communities

التعاقد مع شركات متعددة الجنسيات لرصد أوضاع العمالة داخل المصانع الموردة

وتقوم اللجنة برصد مكثف طويل الأمد ومستقل لأوضاع العمالة في مصانع الملابس الغواتيمالية وصناعات التصدير الزراعية للتأكد من التزامها بمقاييس العمالة المعترف بها دوليا. إن اللجنة ، ومقرها غواتيمالا سيتي، هي منظمة رصد مستقلة تأسست عام 1997 على يد أعضاء في جماعات المجتمع المدني، وهي لا تعمل كمستشار للإدارة كما وأنها لا تقوم بدور المحامي عن العُمّال. وتعمل المنظمة أولاً على تأسيس علاقة مع إحدى الشركات (مثل ليز كليبورن Liz Claiborne)، ثم تقوم بالتفاوض معها حول اتفاقية تسمح بالدخول الكامل وغير المعلن إلى وحدة الإنتاج حيث تلتزم الشركة بدفع رسوم الخدمة.

عقد انتخابات خاصة لضمان سماع أصوات الأطفال

خلال 40 سنة من الحرب الأهلية، كان لكولومبيا تاريخ طويل من انتهاكات حقوق الإنسان، وخاصة ضد أطفالها. تقول أحد التقديرات إن حوالي 4،300 طفل يموتون سنوياً في كولومبيا جراء العنف، وهذا ليس بالأمر المفاجئ، بالنظر إلى أن أكثر من 7000 منهم يخدمون كجنود في جانب أو آخر من الصراع. واستجابة لذلك، شكل الأطفال من بعض أكثر المناطق التي مزقتها الحرب في كولومبيا ما أصبح يعرف باسم حركة انتداب الأطفال من أجل السلام.

إنشاء آلية رصد قائمة على البحوث لتعزيز التعليم الابتدائي

أنشأت حملة التعليم الشعبي (كامبي) "مراقبة التعليم" في بنغلاديش كآلية مراقبة مستقلة قائمة على الأبحاث لتعزيز وتقييم التقدم المحرز في التعليم للجميع من خلال:

بناء شراكات تعاونية لتطوير مجلس الإسكان المحلي

قامت مجموعة من المنظمات غير الحكومية في مدينة سيبو بالتعاون معاً، وشكلت تحالفًا يسمى "تي أف تي" للاستجابة للأعداد المتزايدة من الضحايا الذين تعرضوا لعمليات إخلاء وهدم لمنازلهم. وقد نجمت هذه المشكلة عن بداية العولمة وعن إطار التنمية الحكومي الذي غالباً ما ينتهك حقوق المجتمعات الحضرية الفقيرة في السكن.

بناء حلفاء مع المؤسسات الحكومية ومجتمعات الموانئ لمنع الاتجار بالبشر وحماية الضحايا

تدير شركة "فيزايان فوريوم"، بالتعاون مع هيئة الموانئ الفلبينية، ثمانية مرافق فريدة في منتصف الطريق في الموانئ الاستراتيجية في جميع أنحاء أرخبيل البلد. وبالإضافة إلى توفير خدمات مركزية للمهاجرين الضعفاء، تساعد هذه الشراكة على مكافحة الاتجار بالبشر في هذه الموانئ البحرية عن طريق منع واعتراض ضحايا الاتجار المحتملين والقبض على التجّارالمشتبه بهم.

التأكيد على الهوية الثقافية للجماهير وذلك للتعبير عن المعارضة لنظام قمعي جائر

في يونيو/حزيران 1988 تجمع مئات الآلاف من الاستونيين (الذين وصل عددهم وفقاً لبعض التقديرات إلى ثلاثمئة ألف، أي ما يعادل ثلث تعداد الشعب الاستوني، لمدة خمس ليالٍ متواصلة في تالين عاصمة استونيا لأداء أغانٍ ممنوعة أو أغانٍ شعبية تنطوي على مخاطر، كما عقدت مهرجانات مماثلة في الصيف ذاته في لاتفيا وليتوانيا. وكانت هذه الثورة الغنائية كما أطلق عليها آنئذ تمثل خطوة هامة باتجاه استقلال دول البلطيق الثلاث عن الاتحاد السوفياتي في أغسطس/آب 1991.

الصفحات

Subscribe to RSS - Strengthening Individuals & Communities