حماية المعرضين للخطر

قوة ضد التحرش/الإعتداء الجنسي الجماعي: تنظيم فرق تدخل لإنقاذ الإناث ممن يتعرضن للإعتداء الجنسي خلال المظاهرات الاحتجاجية

 

تنظم مجموعة قوة ضد التحرش\ الإعتداء الجنسي الجماعي  فرق من المتطوعين للتدخل حال تعرض المرأة لإعتداء أو تحرش جنسي خلال التظاهرات بشوارع مصر، حيث تستخدم المجموعة وسائل التواصل الإجتماعي في تعيين متطوعين وإشراكهم في فرق مدربة للتدخل السريع، كما تستخدم المجموعة هذه الوسائل للوصول للنساء لتعريفهن بالخط الساخن لقوة ضد التحرش\الإعتداء الجنسي الجماعي، وتنبيههن بالمناطق التي ربما لا تكون آمنة لهن أثناء المظاهرات، و إبلاغهن بالأماكن التي يتواجد بها أعضاء مجموعة قوة ضد التحرش خلال التظاهرات.  وحال تعرضت امرأة لتحرش أو إعتداء جنسي، تستطيع هي أو من يرى الواقعة الإتصال بقوة ضد التحرش للإبلاغ عما تعرضت له من انتهاكات و طلب المساعدة، حيث يتم ارسال فرق قوة ضد التحرش على الفور، والتي تتكون من رجال ونساء على السواء، إلي موقع الواقعة لإنقاذ المرأة ودعمها.  

 

توظيف الرسائل النصية لتسهيل التواصل بين المعتقلين ومنظمات حقوق الإنسان لتوفير الدعم القانوني والطبي

طورت جبهة الدفاع عن متظاهرى مصر آلية لتشجيع النشطاء الذين يواجهون خطر الاعتقال أو الاحتجاز للتواصل مع شبكة متطوعين للدعم الطبي والقانوني والمساعدة.

خلفية

توظيف الفيسبوك للتواصل مع أفراد يواجهون التمييز مع الحفاظ علي هويتهم

نبذة: يقدم هذا التكتيك مثال حول كيفية توظيف مواقع التواصل الاجتماعي مع مراعاة خصوصية وسرية الآخرين. ويعتمد هذا التكتيك علي رواج موقع الفيسبوك وارتفاع نسبة مستخدميه كما يعتمد التكتيك علي قيام الأفراد باستخدام الموقع في عمليات البحث.

حشد المؤيدين على وسائل التواصل الاجتماعي للحصول على اهتمام الأهداف الاستراتيجية

استخدمت منظمة العفو الدولية في الولايات المتحدة (AI USA) تويتر لحث وزارة الخارجية الأمريكية على الرد على انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين.

الشراكة مع أصحاب المحلات المحليين لتوفير احياء خالية من التحرش الجنسي

في القاهرة، تستخدم “هارريس ماب" تقنية الرسائل النصية ورسم الخرائط لتحديد المناطق التي قد يحدث فيها التحرش الجنسي والاستعانة بالشركاء أصحاب المتاجر المحلية لإنشاء "مناطق آمنة" في تلك المناطق.

تدريب ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان لرصد انتهاكات حقوقهم والدفاع عنها

تقوم شبكة شياباس للمدافعين عن المجتمع والمعروفة بإسم "ريد" (Red de Defensores por los Derechos Humanos or Red) بتدريب أعضاء المجتمع من شباب السكان الأصليين على رصد انتهاكات حقوق الإنسان الخاصة بهم والدفاع عنها.

وقد أسفر الوجود العسكري الموسع في شياباس والطبيعة شبه العسكرية المتزايدة للصراع القائم بين أتباع الزعيم زاباتا والحكومة المكسيكية عن حدوث انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان، بما في ذلك الاعتقال بصورة غير قانونية والمضايقات العسكرية (عند نقاط التفتيش بشكل خاص) والقتل غير القانوني والاعتقال والانتهاكات الجنسية للنساء من جانب المجموعات العسكرية وشبه العسكرية.

الصفحات

Subscribe to RSS - حماية المعرضين للخطر