Protecting Those At Risk

إستخدام تكنولوجيا الهاتف المحمول لإنهاء العنف الأسري

تشير التقديرات العالمية التي نشرتها منظمة الصحة العالمية )WHO( إلى أن حوالي 1 من كل 3 نساء في جميع أنحاء العالم )35٪( عانين من العنف الجسدي و / أو الجنسي في حياتهم من قبل شريك او غير شريك. بعض الدراسات الوطنية في الولايات المتحدة الأمريكية أبلغت عن معدلات 70٪ أو أكثر. على الرغم من تباين حالات العنف الاسري من مكان إلى آخر، الا ان حالات عدم الإبلاغ هو أمر شائع في جميع أنحاء العالم. الصعوبة في تتبع حالات العنف وعدم توفر وسائل آمنة للإبلاغ عن هذه الحالات هي من المشاكل التي يواجهها الكثير من ضحايا العنف الاسري. لتشجيع الإبلاغ وضمان مقاضاة المعتدين، تولى مطورو التطبيقات مسؤولية ربط الضحايا بالموارد التي يحتاجون إليها من خلال قنوات سهلة الاستخدام. بذلك شكلت تكنولوجيا الهاتف المحمول حاجزاً جديد في التصدي لانتشار العنف الاسري في جميع أنحاء العالم. هناك ثلاثة تطبيقات رائدة تستحق الاطلاع عليها هي: VictimsVoice )صوت الضحايا، الولايات المتحدة الأمريكية(، وGjejZâ )"اعثر على صوتك"، ألبانيا(، وEasyRescue ) الانقاذ السهل، تركيا(.

إنشاء خط لمساعدة الضحايا يراعي الفروق الثقافية واطلاعهم على اهداف المدافعه الخاصه بالمؤسسة

تواجه النساء المسلمات العديد من المشاكل التي تواجهها بدورها غيرها من النساء غير المسلمات؛ ومع ذلك، فغالباً ما تمنع الأعراف الثقافية النساء والفتيات المسلمات من الوصول إلى المساعدة. أقرت شبكة النساء المسلمات في المملكة المتحدة بالحاجة الى الإيمان والخدمات الثقافية الحساسة للمجتمع المسلم وبشكل خاص للنساء والفتيات المسلمات. وللتصدي لهذه الفجوة في الخدمات ، أنشأوا خط للمساعدة في موقع شبكة النساء المسلمات في يناير 2015 للتطرق الى هذه الفجوة في الخدمة وللحد من ضعف النساء المسلمات.

قوة ضد التحرش/الإعتداء الجنسي الجماعي: تنظيم فرق تدخل لإنقاذ الإناث ممن يتعرضن للإعتداء الجنسي خلال المظاهرات الاحتجاجية

 

تنظم مجموعة قوة ضد التحرش\ الإعتداء الجنسي الجماعي  فرق من المتطوعين للتدخل حال تعرض المرأة لإعتداء أو تحرش جنسي خلال التظاهرات بشوارع مصر، حيث تستخدم المجموعة وسائل التواصل الإجتماعي في تعيين متطوعين وإشراكهم في فرق مدربة للتدخل السريع، كما تستخدم المجموعة هذه الوسائل للوصول للنساء لتعريفهن بالخط الساخن لقوة ضد التحرش\الإعتداء الجنسي الجماعي، وتنبيههن بالمناطق التي ربما لا تكون آمنة لهن أثناء المظاهرات، و إبلاغهن بالأماكن التي يتواجد بها أعضاء مجموعة قوة ضد التحرش خلال التظاهرات.  وحال تعرضت امرأة لتحرش أو إعتداء جنسي، تستطيع هي أو من يرى الواقعة الإتصال بقوة ضد التحرش للإبلاغ عما تعرضت له من انتهاكات و طلب المساعدة، حيث يتم ارسال فرق قوة ضد التحرش على الفور، والتي تتكون من رجال ونساء على السواء، إلي موقع الواقعة لإنقاذ المرأة ودعمها.  

 

توظيف الرسائل النصية لتسهيل التواصل بين المعتقلين ومنظمات حقوق الإنسان لتوفير الدعم القانوني والطبي

طورت جبهة الدفاع عن متظاهرى مصر آلية لتشجيع النشطاء الذين يواجهون خطر الاعتقال أو الاحتجاز للتواصل مع شبكة متطوعين للدعم الطبي والقانوني والمساعدة.

خلفية

توظيف الفيسبوك للتواصل مع أفراد يواجهون التمييز مع الحفاظ علي هويتهم

نبذة: يقدم هذا التكتيك مثال حول كيفية توظيف مواقع التواصل الاجتماعي مع مراعاة خصوصية وسرية الآخرين. ويعتمد هذا التكتيك علي رواج موقع الفيسبوك وارتفاع نسبة مستخدميه كما يعتمد التكتيك علي قيام الأفراد باستخدام الموقع في عمليات البحث.

حشد المؤيدين على وسائل التواصل الاجتماعي للحصول على اهتمام الأهداف الاستراتيجية

استخدمت منظمة العفو الدولية في الولايات المتحدة (AI USA) تويتر لحث وزارة الخارجية الأمريكية على الرد على انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين.

الشراكة مع أصحاب المحلات المحليين لتوفير احياء خالية من التحرش الجنسي

في القاهرة، تستخدم “هارريس ماب" تقنية الرسائل النصية ورسم الخرائط لتحديد المناطق التي قد يحدث فيها التحرش الجنسي والاستعانة بالشركاء أصحاب المتاجر المحلية لإنشاء "مناطق آمنة" في تلك المناطق.

الصفحات

اشترك ب RSS - Protecting Those At Risk