Intervention

إستخدام تكنولوجيا الهاتف المحمول لإنهاء العنف الأسري

تشير التقديرات العالمية التي نشرتها منظمة الصحة العالمية )WHO( إلى أن حوالي 1 من كل 3 نساء في جميع أنحاء العالم )35٪( عانين من العنف الجسدي و / أو الجنسي في حياتهم من قبل شريك او غير شريك. بعض الدراسات الوطنية في الولايات المتحدة الأمريكية أبلغت عن معدلات 70٪ أو أكثر. على الرغم من تباين حالات العنف الاسري من مكان إلى آخر، الا ان حالات عدم الإبلاغ هو أمر شائع في جميع أنحاء العالم. الصعوبة في تتبع حالات العنف وعدم توفر وسائل آمنة للإبلاغ عن هذه الحالات هي من المشاكل التي يواجهها الكثير من ضحايا العنف الاسري. لتشجيع الإبلاغ وضمان مقاضاة المعتدين، تولى مطورو التطبيقات مسؤولية ربط الضحايا بالموارد التي يحتاجون إليها من خلال قنوات سهلة الاستخدام. بذلك شكلت تكنولوجيا الهاتف المحمول حاجزاً جديد في التصدي لانتشار العنف الاسري في جميع أنحاء العالم. هناك ثلاثة تطبيقات رائدة تستحق الاطلاع عليها هي: VictimsVoice )صوت الضحايا، الولايات المتحدة الأمريكية(، وGjejZâ )"اعثر على صوتك"، ألبانيا(، وEasyRescue ) الانقاذ السهل، تركيا(.

تكتيك (راتبنا بالبنك) ضمان حصول معلمات القطاع الخاص على حقوقهن- جزء من حمله "قم مع المعلم"

من أجل الحفاظ على حقوق المعلمين والمعلمات في القطاع الخاص وحماية أجورهم، بالحصول على الحد الأدنى للأجور، ودفع رواتب الصيف، أنشأت حركة «قم مع المعلم»، التي بدأت في عام 2015 تحت مظلّة الانصاف بالأجور وبتنظيم من قبل مؤسسة أهل حيث حققت الحملة عدة نجاحات حتي عام ٢٠١٧ عنما قادت حركت قم مع المعلم تكتيك #راتبنا-بالبنك، الذي بدأ عبر حملة إلكترونية في 25 ايلول 2017.

إنقاذ العُمّال الأطفال من خلال الإغارة على المصنع.

في الهند، يتدخل ائتلاف جنوب آسيا حول عبودية الأطفال لإنقاذ العُمّل الأطفال.
وينظم ائتلاف جنوب آسيا حول عبودية الأطفال
South Asian Coalition on Child Servitude - SACCS عمليات إغارة وإنقاذ لتحرير الأطفال العُمّل. 
ويهدف الائتلاف الذي يضم كتلة مؤلفة من 400 مجموعة من جماعات حقوق الإنسان إلى القضاء على عمالة الأطفال وعبوديتهم.

استخدام الحصار لرفع الوعي وحشد الدعم

كان إستخدام القوارب وغيرها من السفن البحرية الصغيرة لتشكيل الحصارات على الأرض شكل من أشكال الاحتجاج، حيث أنه كان ناجحا تاريخيا كأدة للمدافعة؛ وقادرا على حشد الإهتمام الوطني والدولي على حد سواء، مما يؤدي في كثير من الأحيان إلى نتائج ملموسة. وفيما يلي أمثلة على هذه الحصارات:

استخدام الاحتجاجات الجماهيرية لنشر القضايا وتحفيز التغيير

تستخدم التجمعات العامة أو المظاهرات منذ وقت طويل كشكل من أشكال الإحتجاج ضد الأنظمة الأوتوقراطية أو للفت الإنتباه إلى قضية أو عدم إنصاف معين. لقد سهل التواصل عبر التكنولوجيا الحديثة حشد الناس للمشاركة في الإحتجاجات الجماهيرية العالمية.  الهدف الرئيسي على نطاق عالمي وراء الإحتجاجات الجماهيرية هو جذب الانتباه الدولي حول قضية معينة. تقدم الإحتجاجات الجماهيرية العالمية التالية أمثلة تسلّط الضوء على هذا التكتيك لدفع قضايا متنوعة كهذه مثل تغير المناخ وعدم المساواة والإصلاح الانتخابي.

استخدام الفيديو لسخرية من الرقابة، فتح الحوار، وعرض المجتمع المثالي

أنشأت شركة تايم أوت تل أبيب (Time Out Tel Aviv) فيديو بعنوان "قبلة اليهود والعرب" للاحتجاج على حظر قصة حب إسرائيلية فلسطينية في المدارس الثانوية الإسرائيلية. من خلال خلق الحوار، حيث خدم هذا الفيديو الغرض المزدوج لإظهار الإيديولوجية والاحتجاج على الرقابة.

تطويع العرائض الإلكترونية للتوعية بإنتهاكات حقوق الإنسان وكسب التأييد والمناصرة "كلا لسباق الفورمولا الدم"

نبذة: قام ائتلاف شباب 14 فبراير بشن حملة ضد اقامة سباق البلاد والمعروف بالفورمولا 1 في البحرين تحت اسم كلا لسباق فورملا الدم، كوسيلة لرفض القمع والوحشية التي شنتها السلطات البحرينية منذ بداية التظاهرات في البحرين في فبراير/شباط 2011 حيث تمحورت مطالبهم حول إرساء الديمقراطية في البحرين،.وقد استغلوا هذه الحدث لتسليط الضوء على انتهاكات حقوق الإنسان التي تشنها السلطات البحرينية في حق المتظاهرين السلميين المطالبين بإشراك كافة اطياف المجتمع البحريني في العملية السياسية وذلك من خلال الإعتقالات والتخويف والتعذيب والقتل.

الصفحات

Subscribe to RSS - Intervention