Sharing Critical Information

استخدام الرموز المرئية لمحاربة الوصمة والمدافعة من اجل التغيير

يمكن أن تكون الصور المرئية وسيلة قوية للحشد والوعي حول مسألة معينة. تكون هذه الصور فعالة بشكل خاص إذا كانت تستخدم رمزًا ثابتًا، يمكنه التقاط المشكلة بطريقة حية يمكن التعرف عليها. حقق مركز الموارد للمساواة بين الجنسين (أبعاد)، الذي تم إنشاؤه في عام 2011، مكانة بارزة في حملاته السنوية "16 يومًا من النشاط"، ولكل منها موضوع مختلف لمعالجة المساواة بين الجنسين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

إستخدام تكنولوجيا الهاتف المحمول لإنهاء العنف الأسري

تشير التقديرات العالمية التي نشرتها منظمة الصحة العالمية )WHO( إلى أن حوالي 1 من كل 3 نساء في جميع أنحاء العالم )35٪( عانين من العنف الجسدي و / أو الجنسي في حياتهم من قبل شريك او غير شريك. بعض الدراسات الوطنية في الولايات المتحدة الأمريكية أبلغت عن معدلات 70٪ أو أكثر. على الرغم من تباين حالات العنف الاسري من مكان إلى آخر، الا ان حالات عدم الإبلاغ هو أمر شائع في جميع أنحاء العالم. الصعوبة في تتبع حالات العنف وعدم توفر وسائل آمنة للإبلاغ عن هذه الحالات هي من المشاكل التي يواجهها الكثير من ضحايا العنف الاسري. لتشجيع الإبلاغ وضمان مقاضاة المعتدين، تولى مطورو التطبيقات مسؤولية ربط الضحايا بالموارد التي يحتاجون إليها من خلال قنوات سهلة الاستخدام. بذلك شكلت تكنولوجيا الهاتف المحمول حاجزاً جديد في التصدي لانتشار العنف الاسري في جميع أنحاء العالم. هناك ثلاثة تطبيقات رائدة تستحق الاطلاع عليها هي: VictimsVoice )صوت الضحايا، الولايات المتحدة الأمريكية(، وGjejZâ )"اعثر على صوتك"، ألبانيا(، وEasyRescue ) الانقاذ السهل، تركيا(.

تكتيك (راتبنا بالبنك) ضمان حصول معلمات القطاع الخاص على حقوقهن- جزء من حمله "قم مع المعلم"

من أجل الحفاظ على حقوق المعلمين والمعلمات في القطاع الخاص وحماية أجورهم، بالحصول على الحد الأدنى للأجور، ودفع رواتب الصيف، أنشأت حركة «قم مع المعلم»، التي بدأت في عام 2015 تحت مظلّة الانصاف بالأجور وبتنظيم من قبل مؤسسة أهل حيث حققت الحملة عدة نجاحات حتي عام ٢٠١٧ عنما قادت حركت قم مع المعلم تكتيك #راتبنا-بالبنك، الذي بدأ عبر حملة إلكترونية في 25 ايلول 2017.

Eleguns شركه وهمية في معرض للزفاف لتسليط الضوء على إطلاق العيارات النارية في المناسبات

من أجل مكافحة إستخدام العيارات النارية في حفلات الزفاف، أنشأت حركة السلام الدائم شركة وهمية تسمى "Eleguns”لأفراح بتضج البلد إتخذت ركناً  لها داخل اكبر معرض أعراس في بيروت، لبنان. وكان الهدف من هذه الشركه الوهمية هو رفع الوعي حول مخاطر وعدم قانونية اطلاق العيارات النارية في الإحتفالات.

منهجية إعادة التوجيه: تعطيل تجنيد المتطرفين عبر الانترنت

قامت مجموعة قيادية من رائدي القطاع الخاص بتطوير خطة لإنشاء وتوزيع محتوى لمكافحة المتطرفين على شبكة الإنترنت ولتعطيل جهودهم في توظيف الإرهابيين عبر الإنترنت. ومنذ النجاح الأولي للبرنامج التجريبي في إستهداف مجندى داعش، أستخدمت هذه الطريقة بشكل أكبر لمواجهة الجماعات المتطرفة الأخرى مثل جماعة اليمين المتطرف.

مراقبة الانتخابات من خلال المجتمع للوقاية من العنف

مبادرة الانتخابات السلمية (INAMA)، هي مبادرة لتنظيم المواطنين المراسلين الذين يستخدمون الرسائل النصية لمراقبة التوترات المحلية والتفشيات العنيفة التي تؤثر على الانتخابات، ولمنع حدوث خيانة للأمانة أثناء الانتخابات.

المعلومات المصورة لفضح انتهاكات حقوق الإنسان

سياق المجموعة:

تعمل تصوير فلسطين “Visualizing Palestine”  على تحويل المعلومات المعقدة الى قصص يمكن حفظها بسهولة من قبل الجمهور المستهدف، بهدف تغيير الرأي العام العالمي حول القضية الفلسطينية، وزيادة الضغط على الشخصيات السياسية العالمية لمساندة عدالة القضية الفلسطينية.

الاستعانة بموقع فليكر للصور كأداة تشاركية تساهم في كشف منتهكي حقوق الإنسان: موسوعة الجلادين

السياق

لقد كان الإستخدام المفرط للقوة و تعذيب المدنيين هو الغالب علي ممارسات قوات الأمن قبل ثورة 2011 في مصر، فهناك العديد من الأمثلة علي وحشية الشرطة في فض التظاهرات والقبض العشوائي علي جماعات المتظاهرين من دون مساءلة.  في عام 2008، أنشأ مدون مصري موسوعة الجلادين لتحديد هوية و كشف ضباط الأمن المشتبه بهم في ارتكاب جرائم ضد المدنيين بما فيها التعذيب و الإيذاء والإستخدام المفرط للقوة وغيرها من الجرائم.  زكانت موسوعة الجلادين صورة من صور النضال الإلكتروني الذي استمر مدة عقد من الزمان في مصر قبل الثورة، ولا تزال الحملة مستمرة ضد التعذيب، والتي بدأت بمدونة بسيطة كانت هي المصدر الوحيد الموثوق فيه لوقائع التعذيب في مصر آنذاك.

خرائط تشاركية يرسمها المواطنين عن حكم العسكر لمعرفه الشخصيات العسكرية التي تشغل مناصب مدنية بالدولة لزيادة الوعي وتعزيز الشفافية

نبذة: يقدم هذا التكتيك نموذج لدمج الجهود البحثية والأدوات الإلكترونية لجمع بيانات وتمثيلها على خريطة حول الشخصيات العسكرية التي تتولى مناصب مدنية بالدولة (مثل الوزارات والمحافظات والمحليات والإدارات والهيئات الاقتصادية والمراكز والقرى والمدن) لزيادة الوعي عن حجم انخراط الشخصيات العسكرية في شؤون البلاد المدنية والسيطرة عليها، ولتعزيز الشفافية والمحاسبة.

الصفحات

Subscribe to RSS - Sharing Critical Information